بالتعاون مع الكنائس المصرية .. خريجي الأزهر بالفيوم تطلق “وحدتنا تبني مصر”

كتب- محمد رأفت فرج

في إطار توجيهات صاحب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، نائب رئيس مجلس الإدارة، عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، ورشة عمل تنسيقية لتفعيل مبادرة الحرية الدينية بمقر نادي محافظة الفيوم الرياضي، وذلك بمشاركة العديد من القيادات الدينية والشخصيات العامة أبناء محافظة الفيوم.
واكد الدكتور عمرو عبد العاطي صالح، نائب رئيس فرع المنظمة ، منسق عام المبادرة، علي المواطنة وأهمية دعمها ودعم المفاهيم المنبثقة عنها بما يدعم وحدة النسيج المجتمعي المصري في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية ،كما طالب وأكد بأهمية العمل المجتمعي المشترك بين الأزهر والكنيسة المصرية بمختلف طوائفها في ملف الخطاب الديني وتطويره في ضوء مستحدثات الواقع وقضايا العصر.
وأشار الدكتور أحمد رمضان صوفي، نائب رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، إلى أهمية المبادرة والحوار المثمر بين أبناء الوطن الذي يقطع الطريق على كافة أبواق الفتنة.
كما أكد دكتور محمد سرحان، رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، على أهمية التنسيق المشترك بين القيادات الدينية بالمحافظة لتفعيل ملف الحريات الدينية.

من جانبه أكد الشيخ سعيد أبو الحسن، مدير منطقة الفيوم الأزهرية على عِظم الدور الذي يلعبه الأزهر بالشراكة مع الكنيسة في الحفاظ على وحدة ونسيج المجتمع المصري.

وأكد الأب ماتياس، على ترحيب الكنيسة المصرية الأرثوذكسية بالتعاون البناء مع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر برئاسة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف، في كل ما يخدم مصر.

ورحب القس رضا مرقص، راعي كنيسة نهضة القداسة، بالمبادرة وأعلن عن تقديره الكبير للأعمال المشتركة التي يمكن تنفيذها على أرض الواقع بصرف النظر عن من المتطوع ومن المستفيد، لأن الهوية الوحيدة المشتركة بين قطبي الأمة هي الهوية المصرية.

وأعلن فتحي مناع، منسق عام بيت العائلة المصرية بالفيوم دعمه للمبادرة، وعن تطلعه لتنفيذ عدد من الأنشطة والفعاليات بالمدارس والمعاهد الأزهرية.
وأكد مجدي سمعان عن سعادته بالمبادرة وعن تمنياته بأن تكون مبادرة أفعال لا أقوال، وأن تُرى فعاليات حقيقية في ربوع محافظة الفيوم.
كما أكد كرم العجماوي، على أهمية تفعيل قيم المساواة وتقبل الآخر، ليس فقط المختلف في الديانة، ولكن الآخر المختلف في القدرات الجسدية والعقلية لذوى الاحتياجات الخاصة، والذين يزيد عددهم عن ١٥ مليون مصري، وهو ما أكد عليه الشيخ خالد القيسي مدير رعاية الطلاب بمنطقة الفيوم الأزهرية.

وقد أسفرت الورشة عن عدد من الاقتراحات هي:

• تشكيل مجلس أمناء للمبادرة.
• إرسال قافلة طبية مشتركة بين الأزهر والكنائس تستهدف القرى والمناطق الأكثر احتياجا بالمحافظة.
• إرسال قافلة بيطرية مشتركة بين الأزهر والكنائس تستهدف القرى الفقيرة.
• تنظيم ورش عمل للسادة رجال الدين الإسلامي والمسيحي حول قضايا تطوير الخطاب الديني بشكل عام، وتضمينه القيم الإنسانية والأخلاقية العامة التي تخلق المواطن الصالح.
• تنفيذ لفكرة معسكر بنظام اليوم الواحد للأطفال يعمل على تعزيز القيم المختلفة.
• إتاحة الفرصة لإنشاء مسرح عرائس يجوب المدارس والمعاهد الأزهرية لزرع قيم التسامح والمواطنة.
• تنظيم لقاءات نقاشية لفئة الشباب في شكل حوارات مفتوحة مع المتخصصين من الأزهر والكنائس، للحديث عن مشاكل المواطنة.
• تنظيم مبادرات تنموية في القرى والمناطق الشعبية: تشجير وإنارة ونظافة، وبحث إمكانية التواصل مع السلطات التنفيذية المختصة، لتقديم عدد من الخدمات الملموسة للمواطن ضمن أعمال المبادرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.