خريجي الأزهر” بسوهاج ومطرانية جرجا تكرمان المشاركين في مبادرة “إيد على إيد تساعد”

كتب- محمد رأفت فرج

في إطار التعاون المثمر بين المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بسوهاج، ومطرانية جرجا للأقباط الأرثوذكس وانطلاقا من الدور الاجتماعي قامت المطرانية بالمشاركة بحملة “إيد على إيد تساعد” التي أطلقتها المنظمة لدعم ورعاية أبناء محافظة سوهاج لمواجهة أعباء فيروس كورونا وتوفير بعض العناصر الأساسية الموزعة على المصابين بالوباء، دعمًا منها لجهود المنظمة وشباب المتطوعين من أبناء جرجا في تخفيف الأعباء عن الأهالي.
وشملت المرحلة الأولى من المبادرة التي استمرت قرابة الأسبوعين عمل التحاليل الطبية اللازمة للكشف عن الإصابة بالفيروس لغير المقتدرين ومتابعة الحالات بالعزل المنزلي وتوفير الرعاية والمتابعة المنزلية، إضافة إلى توزيع شنطة الأدوية اللازمة والتي نص عليها بروتوكول العلاج الخاص بوزارة الصحة فضلًا عن تجهيز مائة شنطة إضافية لمواجهات الحالات المستجدة، وتوفير أنابيب الأوكسجين للحالات الحرجة، وإمداد المصاب بالمواد الغذائية الملائمة لفترة العزل.
وكرمت كلا من المنظمة ومطرانية الأرثوذكس، المشاركين بالمبادرة وإسهاماتهم الاجتماعية، بحضور الدكتور جابر سليم رئيس فرع المنظمة بسوهاج، والشيخ عبدالرحمن اللاوي الأمين العام للفرع، والقمص كاراس دولف، وكيل مطرانية جرجا للأقباط الأرثوذكس، وقدموا الشكر لفريق المتطوعين المكون من عمر عبد الرحمن نصر، عضو المنظمة منسق المبادرة، الدكتورة آيات احمد، الدكتور احمد عبدالسلام، الدكتور غادة فؤاد، عادل حافظ، علي نصر.
وأكد الدكتور جابر سليم رئيس فرع المنظمة بسوهاج، على أن المبادرة تأتي في إطار أنشطة خريجي الأزهر المجتمعية المستمرة، التي تعنى بالاهتمام بتوعية المواطن بطرق الوقاية من فيروس كورونا وتقديم الدعم والرعاية لمن يشتبه بالإصابة به، مؤكدًا أن مبادرة أيد على أيد تساعد هي نموذج لتكامل مختلف فئات المجتمع السوهاجي للتكاتف لمواجهة الأزمات والكوارث التي تعصف بالوطن، خاصة وأن كبريات الدول من حولنا انهارت ولم تعد قادرة على مجابهة الوباء القاتل.
وقدم الشيخ عبد الرحمن اللاوي الأمين العام لفرع المنظمة بسوهاج الشكر والثناء للشباب المتطوع في المبادرة مؤكدًا على دورهم الفاعل في نجاح المرحلة الأولى من المبادرة عبر تحقيقها أهدافها بتقديم الدعم والرعاية للحالات المستحقة، وتخفيف الأعباء عن مؤسسات الدولة بالعمل جنبًا إلى جنب لدعم جهودها في القضاء على وباء كورونا.
وأشار إلى أن مشاركة مطرانية جرجا في المبادرة يمثل البعد الحقيقي لأخلاق وصفات الشعب المصري بمختلف أطيافه والذي دائما ما يؤكد على أن الأزمات تجلي طيبات ما تمتلكه الشخصية المصرية، موجهًا الشكر والتقدير لمطرانية جرجا على مشاركتها الفعالة في نجاح المرحلة الأولى من المبادرة، مؤكدًا على استمرار أعمال المبادرة في كافة أرجاء مركز سوهاج.
وقال القمص كاراس دولف- وكيل مطرانية جرجا إن المبادرة جاءت بمثابة سفينة الإنقاذ للكثير من أبناء مركز جرجا، تماشيًا مع مبدأ تكاتف الجميع في مجابهة الأزمات، معربًا عن حرص مطرانية جرجا على المشاركة في المبادرة منذ بداية انطلاقها للتأكيد على أن المصاب واحد والوباء لا يفرق بين شخص وأخر، وحرصًا منها على مشاركة المنظمة وشباب المجتمع المدني في الجهود الرامية لدعم مؤسسات الدولة للحفاظ على صحة المصريين.
في ختام الفعاليات كرم أعضاء فرع المنظمة بسوهاج، القمص كاراس دولف لإسهاماته ومطرانية جرجا في نجاح فعاليات المرحلة الأولى من المبادرة

Leave A Reply

Your email address will not be published.