سلطنة عُمان تدشن في يوليو المقبل إنتاج وتشغيل مُجمع “لوي” للصناعات البلاستيكية

كتب- أحمد تركي- محمد رأفت فرج

 

تدشن سلطنة عُمان في الربع الثالث من العام الجاري وفي مطلع يوليو المقبل، بدء الإنتاج التجاري في مُجمع “لوي” للصناعات البلاستيكية، والذي بلغت تكلفته الاستثمارية 6,7 مليار دولار، وذلك بعد تنفيذ المراحل النهائية من الأعمال الإنشائية لجميع الحزم الأربعة في المشروع.
يمثل بدء تشغيل المشروع، خطوة إضافية نحو تحقيق الرؤية العُمانية الرامية إلى إيجاد مستقبل مستدام للطاقة بالسلطنة من خلال تنويع المنتجات ورفع القيمة المضافة للنفط والغاز المنتج بالسلطنة، وسيرسخ المشروع التحويلي مكانة السلطنة على الخارطة العالمية للصناعات البتروكيماوية، كما سيعزز مساهمة “أوكيو” في الناتج المحلي الاجمالي.
كما يعتبر المشروع بداية قوية وأساسا راسخا لقطاع الشق السفلي للصناعات البلاستيكية بالسلطنة. ولن تقتصر ثماره على تمكين البلاد من تصنيع وإنتاج نوعين مختلفين من البوليمر فحسب بل تشمل أيضًا إيجاد كوادر وخبرات وطنية متخصصة في صناعة البتروكيماويات.
فضلاً أنه يعد أحد الأركان الأساسية في الاستراتيجية طويلة الأجل التي وضعتها أوكيو لتطوير سلسلة قيمة متكاملة للصناعات النفطية. وينصب الهدف الأساسي للمشروع نحو إيجاد قيمة مُضافة مُشتقة من النفط الخام والغاز الطبيعي، كما سيتيح المُجمع إنتاج مواد بوليمر عالية الجودة للأسواق المحلية والدولية. وينتج عن المشروع منتجات ثانوية يتم استغلالها في المصافي والصناعات البترولية، ما يعزز من إنتاج أوكيو لمادتي البولي إيثيلين والبولي بروبيلين عالي الجودة إلى 1.5 مليون طن سنوياً.
ومع النمو الكبير الذي يشهده سوق الصناعات البلاستيكية العالمي، سيساهم مشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية التابع لأوكيو في تمكين السلطنة ولأول مرة من إنتاج البولي إيثيلين وهو أحد أنواع البلاستيك الأكثر طلباً وقبولاً على مستوى العالم، فضلاً عن زيادة الإنتاج الحالي من مادة البولي بروبيلين. وقد حرصت أوكيو على تجهيز المشروع بأحدث التقنيات العصرية في كل مرحلة من مراحل الإنشاء حيث تم تشييده وفقاً لأعلى المعايير الدولية وأفضل التقنيات المتاحة لكي يُرسي معايير جديدة لتشغيل المشاريع حول العالم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.