وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. “نسائم الأمل” بأدنى حصيلة

كتبت- ريهام رضا

سجلت الولايات المتحدة، مساء الاثنين، وفاة 1015 شخصاً من جراء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في أدنى حصيلة وفيات يومية تسجّل في هذا البلد منذ شهر، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20:30 بالتوقيت المحلّي الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة ارتفعت إلى 68 ألفاً و689 مصاباً بالفيروس.

ومنذ مطلع أبريل لم تسجّل الولايات المتّحدة حصيلة يومية تقلّ عن الألف وفاة.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال لشبكة فوكس التلفزيونية، الأحد، إنّ السيناريو الأسوأ للوباء يشير إلى “أنّنا سنخسر 75 ألفاً أو 80 ألفاً أو 100 ألف شخص”، معتبراً أن إيقاف عجلة الاقتصاد في البلاد سمح بتجنّب وفاة مليون ونصف نسمة “على الأقلّ”.

لكنّ دراسات عدّة نشرت الاثنين رجّحت بلوغ عدد الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة عتبة المئة ألف بحلول شهر يونيو، مستبعدة في الوقت نفسه أن يتوقف انتشار العدوى في هذا البلد خلال الصيف.

وبحسب تقديرات البيت الأبيض فمن المتوقّع أن يُسفر الوباء عن وفاة ما بين 100 ألف و240 ألف شخص في الولايات المتحدة.

والولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً في العالم من جرّاء وباء كوفيد-19، سواء من حيث عدد الإصابات أو الوفيات إذ إنّها تُعِدّ لوحدها حوالى 1.2 مليون مصاب (أكثر من ثلث الإصابات المعلن عنها في العالم بأسره) وأكثر من ربع الوفيات المسجّلة في العالم والتي بلغت الإثنين ربع مليون وفاة.

وأودى وباء “كوفيد-19” بحياة أكثر من رُبع مليون نسمة، ما يزيد عن 85 المئة منهم في أوروبا والولايات المتّحدة لوحدهما، منذ ظهر فيروس كورونا المستجدّ للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس ليل الاثنين استناداً إلى مصادر رسميّة.

وسجّلت أعلى حصيلة وفيات في العالم في الولايات المتّحدة (68 ألفاً و689 وفاة)، تليها إيطاليا (29 ألفاً و79 وفاة) ثم بريطانيا (28 ألفاً و734 وفاة) فإسبانيا (25 ألفاً و428 وفاة) ففرنسا (25 ألفاً و201 وفاة).

ومن حيث توزّع الوفيات على القارّات فتصدّرت القائمة أوروبا حيث بلغ عدد ضحايا الوباء الفتّاك 140 ألفاً و23 شخصاً.

وأُعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.