وأظهرت الصور زعيم كوريا الشمالية وهو يشارك في مراسم اختتام أعمال بناء مصنع لإنتاج الأسمدة في منطقة شمالي العاصمة بيونغ يانغ، وذلك في أول تقرير عن نشاطه العلني منذ 11 أبريل الماضي.

وقام كيم (35 عاما) بافتتاح المصنع في سون تشون، برفقة كبار الشخصيّات وشقيقته كيم يو جونغ، التي تُعد واحدة من أقرب مستشاريه.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية في كوريا الشمالية أن “كيم جونغ أون قطع شخصيا الشريط الذي كان يرمز انتهاء أعمال البناء”.

كيم جونغ أون أثناء افتتاح المصنع
كيم جونغ أون أثناء افتتاح المصنع

ولم يظهر زعيم كوريا الشمالية أمام الجمهور منذ نحو 3 أسابيع، حينما عقد اجتماعا للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الكوري بشأن السياسة الداخلية.

كيم جونغ أون في أول ظهور منذ 3 أسابيع
كيم جونغ أون في أول ظهور منذ 3 أسابيع

كانت تقارير صحفية تحدثت عن تدهور الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية بعد خضوعه لعملية جراحية قبل أسابيع، فيما أشارت معلومات إلى احتمالية وفاته.

وبدأت التكهنات بشأن صحة كيم جونغ أون بعد أن غاب عن ذكرى عيد ميلاد جده مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، في الخامس عشر من أبريل الجاري.

وينتمي كيم جونغ أون إلى الجيل الثالث من عائلته التي تحكم كوريا الشمالية، ولم يغب عن هذا الحدث المهم منذ توليه السلطة بعد وفاة والده.