وبحسب المرصد، فإن القوات الأميركية داهمت منزلا في مدينة هجين الواقعة في ريف دير الزور، وأسفرت العملية عن اعتقال شخص مع أشقائه.

ويوم الخميس، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أربعة من عناصر تنظيم داعش نفذوا هجوما على سيارة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، بالقرب من معمل الغاز في بلدة جديدة عكيدات.

وأدى الهجوم إلى إصابة ثلاثة أفراد من القوات الكردية، وقالت المصادر إن عناصر داعش استغلوا أعمال البلدية في صيانة الطريق وتخفوا خلف أكوام التراب.

وقامت سيارة تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” بملاحقة عناصر داعش على طريق “العزبة” على مقربة من حقل “كونيكو” للغاز، وأطلقوا النار على السيارة التي كان فيها مسلحو “داعش” وتمكنوا من إصابة اثنين منهم وأسر آخرين.

في غضون ذلك، أطلقت قوات التحالف الدولي قنابل ضوئية على موقع الاشتباك في محيط حقل “كونيكو”، وفي وقت لاحق، تم إعلان السيطرة على الوضع بشكل كامل.

وعلى صعيد آخر في سوريا، أفادت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”،يوم الجمعة، بسماع دوي انفجارات في مدينة حمص وسط البلاد.

ونقلت “سانا” عن محافظ حمص طلال البرازي قوله إن الانفجارات وقعت في مستودع للذخيرة جراء هجوم غير معلوم.

وأوضح أن الانفجارات التي استهدفت مستودعا للذخيرة لم تسبب أضرارا بشرية واقتصرت على الخسائر المادية.

وكانت وسائل إعلام رسمية سورية، قد ذكرت ليل الخميس الجمعة، أن طائرات هليكوبتر إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ من الجولان المحتل على أهداف في جنوب سوريا، مضيفة أن الهجوم لم يسبب سوى أضرار مادية.