وقال المجلس إن الشرعية عملت على تعطيل الجانب السياسي والاقتصادي من اتفاق الرياض كليا، داعيا إلى ضرورة مراجعة المستجدات الطارئة بما يضمن السلام والاستقرار وتحقيق الاهداف المشتركة.

وأكد المجلس الانتقالي الجنوبي على الضرورة القصوى لتكثيف الجهود لمعالجة أضرار السيول في العاصمة عدن، وكذلك مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلى ضرورة احترام تطلعات شعب الجنوب وحقهم في تقرير مصيرهم السياسي، وإلى “الاحتياجات الأساسية للمواطن الجنوبي من خدمات وحقوق لما لهذه الملفات من أولوية قصوى، لا يمكن تأجيلها ولا تسويفها”.