وقال كيم يون- تشول وزير الوحدة الكوري الجنوبي، المسؤول عن التواصل مع كوريا الشمالية، خلال منتدى مغلق، الأحد، إن الحكومة لديها قدرات استخباراتية تتيح لها أن تقول بثقة أنه لا يوجد شيء غير عادي يحدث .

وبدأت شائعات وتكهنات بشأن صحة كيم بعد تخلفه عن حضور احتفال رسمي بارز في 15 أبريل ولم يظهر بشكل علني منذ ذلك الوقت.

وذكرت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي أن من المحتمل أن كيم خضع لجراحة في شرايين القلب أو أنه في عزلة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ومرة أخرى لم تعرض وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية، الاثنين، أي صور جديدة لكيم ولم تذكر مكان وجوده.

ولكنها نشرت تقارير عن إرساله رسالة شكر للعمال الذين يبنون منتجعا سياحيا في منطقة وونسان، التي ذكرت بعض وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أنه ربما موجود فيها.

وقال مون تشونغ-إن كبير مستشاري السياسة الخارجية للرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن في تصريحات لوسائل إعلام في الولايات المتحدة إن “موقف حكومتنا حازم”.

وتابع: “كيم جونغ أون حي وبخير. وهو يقيم في منطقة وونسان منذ 13 أبريل. ولم يتم رصد تحركات مريبة حتى الآن”.