ملاكم أمريكي أسوأ سفاح بالتاريخ  لقتله 93 فتاة ليل

كتبت : عفاف محمود

تفوق على كل سفاحين عصره، فهو الأكثر دموية من بين كل مجرمي العالم، حتى أن الولايات المتحدة أطلقت عليه لقب “اسوء سفاح في التاريخ”، بعدما تحول “صموئيل ليتل “من ملاكم إلى قاتل أنهى حياة 93 شخصا، غالبيتهم من النساء .

كان “صموئيل” يستغل القوة الجسمانية التي كان يتميع  بها، كونه ملاكما في اصطياد ضحاياه الذين كانوا معظمهم من “الساقطات” ومرتادي الملاهي الليلية، ثم ينصب شباكه عليهم  بخداعهم أنه وقع فى عشقهم، حيث كان يرتب سيناريو لكل ضحية من ضحاياه، سواء قتلها خنقا بعد توجيه لكمات لها أو طعنا، وإلقاء جثتها في المنحدرات أو المستنقعات، حتى وصل عدد ضحاياه باعترافه إلى 93 سيدة تأكدت السلطات الأمريكية من 50 ضحية منهم.

وكشف “صموئيل ” أثناء وجوده في السجن، واعترف للمحققين في مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه قتل 93 سيدة، وليس 3 سيدات وحكى للمحققين عن ملامح وقصص تلك الضحايا، وأنه مازال يحتفظ برسومات لضحاياه، من بينهم متحولة جنسيًا سوداء، يقول “ليتل” أن اسمها “ماري آن”، التقاها في بداية السبعينيات في “ميامي” بولاية “فلوريدا”، واصطحبها معه بسيارته، وقتلها بالطريق ورمى جثتها بأحد المستنقعات، ولم يعثر على جثتها لليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.