وقال خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة إنه جرى تسجيل 227 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية”، لافتًا في الوقت ذاته إلى 13 حالة وفاة.

وذكر المتحدث أنه جرى تسجيل 39 متعافيا جديدا من المرض، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1114 حالة حتى اليوم.

وقال مجاهد إن جميع الحالات المصابة تخضع للرعاية الطبية في مستشفيات العزل، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

من جانبه، قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد إن مستشفيات الحميات والبالغ عددها 47 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية، تقوم بفرز الحالات المرضية ومطابقة تعريف الحالة وأخذ المسحات وتقديم الرعاية الطبية وفقاً للبروتوكول العلاجي المحدث، وذلك بطاقة استيعابية بلغت 4258 سريرا من بينها 227 سرير رعاية مركزة.

وأضافت أنه جاري إعداد هذه المستشفيات لتصبح مستشفيات عزل بشكل تدريجي تقدم كافة الخدمات الطبية بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وحتى العزل، وتقديم العلاج، ومتابعة الحالات بعد الشفاء والخروج، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث العلمي.