ووُلدت الطفلة مهاوت في 23 أبريل في بروكسل في عملية قيصرية بسبب مضاعفات سابقة لا علاقة لها بمرض كوفيد-19، لكنها استدعت إجراء فحص للأم أماندين، على الرغم من عدم ظهور أي أعراض عليها.

وقالت أماندين، التي طلبت الاكتفاء بنشر اسمها الأول لرويترز: “أخبروني بأنني سأخضع لفحص كوفيد-19، واعتقدت أنه سيكون سلبيا في اليوم التالي، اتصل بي طبيب أمراض النساء المتابع لحالتي ليخبرني بأنه إيجابي. كدت أن أسقط من مقعدي”.

وذكر الأطباء أن الطفلة لم تخضع بعد للفحص لمعرفة إن كانت مصابة بالفيروس، لكن سيتم إجراء ذلك.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنه ينبغي تشجيع الأمهات، اللواتي ثبتت إصاباتهن بفيروس كورونا، على رعاية أطفالهن وإرضاعهم كالمعتاد بشرط الحفاظ على نظافتهن بشكل صارم.