وبلغت الإصابات في سريلانكا، الجمعة، 46 إصابة، في عدد هو الأعلى خلال يوم واحد، مما رفع إجمالي الإصابات في الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي، إلى 420 ، بما في ذلك سبع وفيات، على ما أفادت وكالة “أسوشيتد برس”.

وكانت سريلانكا تخضع لحظر تجوال على مدار 24 ساعة منذ 20 مارس الماضي، لكنها قررت، الاثنين، رفعا جزئيا للحظر خلال ساعات النهار في أكثر من ثلثي البلاد، بعد ما قالت إنها تمكنت من احتواء الفيروس.

وقال أنيل جاسينغي، كبير مسؤولي الصحة في البلاد، في تصرحيات سابقة إن الفيروس أصبح تحت “تحت السيطرة” في سريلانكا.

لكن بدا أن قرار تخفيف القيود جاء بنتائج عكسية، إذ عاودت أرقام المصابين الارتفاع مجددا.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن من بين المصابين الجدد 30 بحارا من معسكر على مشارف العاصمة كولومبو، ليبلغ إجمالي المصابين من البحارة 60 حتى الآن.

ويعتقد أن الفيروس دخل المعسكر عبر البحارة الذين تم نشرهم للبحث عن مجموعة من مدمني المخدرات الذين اتصلوا بمريض مصاب بـ”كوفيد- 19″، وكانوا يتهربون من الحجر الصحي.