وتقول الحكومة إن 20319 شخصا مصابا بـ”كوفيد-19” لقوا حتفهم في المستشفيات البريطانية، بزيادة 813 عن اليوم السابق.

ولا يشمل العدد الوفيات في دور رعاية المسنين، والتي من المحتمل أن يبلغ عددها الآلاف.

وبريطانيا هي رابع دولة أوروبية بعد إيطاليا وإسبانيا وفرنسا تسجل 20 ألف حالة وفاة. وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 50 الف حالة وفاة بفيروس كورونا.

وهناك علامات على أن تفشي المرض في المملكة المتحدة بلغ ذروته، مع انخفاض عدد الأشخاص الذين دخلوا المستشفيات لإصابتهم بفيروس كورونا.

لكن الحكومة تقول إنه من السابق لأوانه تخفيف القيود المفروضة على الصعيد الوطني في 23 مارس والتي تم تمديدها حتى 7 مايو.

بيد أن بعض المؤسسات تخطط لإعادة فتح أبوابها بعد تنفيذ تدابير التباعد الاجتماعي. وتقول عدة شركات لصناعة السيارات إنها ستستأنف الإنتاج في الشهر المقبل.