وهوت العقود الأميركية تسليم يونيو، والتي كانت الأكثر نشاطا في التداول اليوم، إلى أقل من 10 دولارات للبرميل لفترة وجيزة بعد أن اضطر المتعاملون إلى دفع 37.63 دولار للتخلص من كل برميل من الخام عند التسوية لعقود مايو المنقضية.

وفي مواجهة نقص في قدرات التخزين وهبوط حاد بنسبة 30 بالمئة في الطلب العالمي على الوقود واصلت صناديق الاستثمار بيع النفط بكثافة.

وبينما يبدو أن المعروض سيتجاوز الطلب بكثير لأسابيع، هبطت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يونيو 6.24 دولار، أو 24 بالمئة، لتسجل عند التسوية 19.33 دولار للبرميل.

وتراجع خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط في العقود تسليم يونيو، التي ستصبح عقود أقرب استحقاق اعتبارا من الأربعاء، 8.86 دولار أو 43 بالمئة لتبلغ عند التسوية 11.57 دولار للبرميل.

وسجلت عقود الخام الأميركي للتسليم في يونيو مستوى قياسيا مرتفعا للتداول بلغ أكثر من مليوني عقد في جلسة اليوم.

وعند أدنى مستوياتهما في الجلسة هبطت عقود برنت إلى 17.51 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر2001، بينما هوت عقود خام غرب تكساس الوسيط إلى مستوى قياسي منخفض عند 6.50 دولار للبرميل.

وتعافت عقود الخام الأميركي تسليم مايو من المنطقة السلبية، التي هوت إليها في جلسة الاثنين لتغلق مرتفعة 124 بالمئة عند 10.01 دولار للبرميل.

ومن المتوقع أن تصل منشآت التخزين في مركز تسليم الخام الأميركي في كاشينغ بولاية أوكلاهوما إلى طاقتها القصوى في غضون 3 أسابيع.

وتنتظر الأسواق أحدث بيانات من معهد البترول الأميركي بشأن المخزونات والتي ستصدر في وقت لاحق.