ويأتي ذلك بعد تأكيد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري لـ”سكاي نيوز عربية” فشل الهجمات التي شنتها الميليشيات مؤخرا على مدينة ترهونة، وهي قاعدة إمداد رئيسية لقوات الجيش.

وقال المسماري إن الجيش كبد الميليشيات خسائر كبيرة، وأن الدفاعات الجوية التابعة له أسقطت طائرات مسيرة وفرت غطاء جويا للميليشيات خلال هجومها على المدينة.

وتعد ترهونة، التي تقع على بعد 65 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة طرابلس، قاعدة مهمة للجيش الوطني الليبي.

وشن الجيش الوطني الليبي هجومه على طرابلس في أوائل أبريل عام 2019، في محاولة لاستعادة العاصمة من قبضة الميليشيات التي تسيطر عليها.

وتعتمد الميليشيات، الموالية لحكومة طرابلس، على إمدادات النظام التركي بالمرتزقة والأموال والأسلحة، التي اشتملت على طائرات مسيرة أسقط الجيش الوطني الليبي العديد منها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد اعترف بإرسال مرتزقة وقوات إلى ليبيا، ليؤكد على دور أنقرة في دعم الإرهاب وإطالة أمد الأزمة في ليبيا.