وجاء ذلك في قرار صدر عن اجتماع افتراضي عقد عن بعد لمكتب البرلمان العربي، لمناقشة  تداعيات انتشار فيروس كورونا المُستجد في العالم العربي.

وأقر المكتب في الاجتماع قراراً بشأن تطورات الأوضاع في ليبيا، دعا فيه جميع الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار، والالتزام بهُدنة إنسانية لتعزيز وتوحيد الجهود لمواجهة انتشار فيروس كورونا المُستجد.

وطالب القرار تركيا باحترام السيادة الليبية والالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن حظر توريد السلاح لدولة ليبيا.

كما دعا الأمم المتحدة إلى التحرك الفوري والعاجل لإيقاف نقل المقاتلين الأجانب إلى دولة ليبيا، ووضع آلية واضحة للمراقبة والعقوبات ضد الأطراف الممولة للصراع في ليبيا بالسلاح.