وذكر الجيش السوداني في بيان “استغلت بعض العناصر المناوئة لثورة الشعب الظروف الطارئة التي تعيشها البلاد وأخذت تروج للاقتراب والاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة من أجل تحقيق أجندتها”.

وبناء على هذا الموقف أعلنت القوات المسلحة أن “المنطقة حول القيادة منطقة عسكرية وممنوع الاقتراب منها”.

وأشارت إلى أنه سيتم اتخاذ “كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير اللازمة بما فيها قفل الطرق المؤدية إلى القيادة العامة للقوات المسلحة وما حولها اعتبارا من الساعة السادسة صباح يوم الجمعة 17 أبريل 2020 إلى حين إشعار آخر”.

وأهابت القوات المسلحة “بكل جماهير الشعب السوداني الوفي الابتعاد عن هذه المنطقة المغلقة حفاظا على الأمن والاستقرار“.