وقال هانز كلوغ، مدير المكتب الإقليمي لأوروبا بمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إن أوروبا الآن في خضم معركة التصدي لجائحة “كوفيد-19” مع اقتراب عدد حالات الإصابة من المليون.

وذكر كلوغ للصحفيين في إفادة عبر الإنترنت “يواصل عدد الحالات الارتفاع في أنحاء المنطقة. في الأيام العشر الماضية ارتفع عدد الإصابات نحو المثلين ليقترب من المليون”.

وتابع أن هذا يعني أن نحو 50 بالمئة من العبء العالمي لمكافحة كوفيد-19 ملقى على عاتق أوروبا.

وأضاف “لا تزال سحب عاصفة هذه الجائحة متجمعة بكثافة فوق منطقة أوروبا. وعلى الرغم من دخول بعض البلدان مرحلة قد تكون فيها قادرة على تخفيف القيود تدريجيا فإنه لا يوجد مسار سريع للعودة إلى الوضع الطبيعي”.

وفيما يخص عدد الوفيات من جراء فيروس كورونا المستجد في أوروبا، فقد أحصت وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الخميس وفاة أكثر من 90 ألف شخص.

وقالت فرانس برس إن الفيروس أودى بحياة تسعين ألفا و180 شخصا في أوروبا.

وأضافت “تعد إيطاليا (21645 وفاة) وإسبانيا (19130 وفاة) البلدين الأوروبيين الأكثر تضررا تليهما فرنسا (17167 وفاة) وبريطانيا (12868 وفاة)”.