تعرف على الأسباب…… مؤسسة بريطانية دولية تتوقع تطور قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في سلطنة عُمان

كتب أحمد تركي- محمد رأفت فرج

 

أكدت مؤسسة “أكسفورد بيزنيس جروب” البريطانية البحثية الدولية أن هناك فرصا واعدة لنمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سلطنة عُمان؛ متوقعة جذب مزيد من الاستثمارات في هذا القطاع مع تسارع وتيرة التحول إلى الرقمنة.

وقالت المؤسسة الدولية في تقرير لها إن سلطنة عُمان استجابت بشكل حاسم للوباء، فأعلنت السلطات الوقف الفوري للرحلات الجوية من إيران، كما اتخذ المسؤولون إجراءات واسعة النطاق تحد من دخول البلاد وتنقل المواطنين داخل السلطنة.

ونقلت المؤسسة عن لجينة بنت محسن حيدر درويش عضوة مجلس الدولة، تأكيدها أن السلطنة ردت سريعا على جائحة كوفيد-19بوقف دخول السفن السياحية بالكامل وفرض حظر على التأشيرات السياحية ، على الرغم من التأثير الاقتصادي الفوري لذلك على قطاع السياحة.

وذكرت أن عدداً من قادة الأعمال ينظرون إلى الفرص الناشئة من المصاعب الحالية، ومنها نمو قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

وأفادت” أكسفورد بيزنيس جروب” بأن ضرورة إجراء معظم الأعمال التجارية عبر الإنترنت قد تؤدي إلى تسريع الرقمنة وجذب الاستثمار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مؤكدة أن هذا التحول سيتماشى مع الاستراتيجيات الحالية، لدعم تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وهي ركيزة أساسية لرؤية 2040 ، وهي خطة التنمية طويلة المدى للبلاد.

وأوضحت أنه على خلفية الاستثمارات المنفذة من صندوق عمان للتكنولوجيا، شهد الشهر الماضي إطلاق الصندوق العماني للتكنولوجيا منصة إلكترونية باسم «بحار» لشراء الأسماك عن بعد بهدف تسهيل عمليات شراء المنتجات السمكية بالجملة.

وقالت المؤسسة إن هذه التطورات تأتي وسط جهود كبيرة بذلت في الأشهر الأخيرة لتحديث البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات في السلطنة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.