الذكرى 82 لميلاد الشاعر الكبير  عبدالرحمن الأبنودي 

<< مشتاق ليكي شوق الأرض لبل الريق ..شوق الزعلان .. للنسمة .. لما الصدر يضيق
كتبت : عفاف محمود

 

تحل اليوم الذكرى الـ 82 لميلاد الشاعر “عبد الرحمن الأبنودى”، أحد أعظم شعراء العامية بمصر، إذ ولد فى 11 أبريل عام 1938، فى قرية أبنود بمحافظة قنا فى صعيد مصر، وغاب عن عالمنا فى 21 أبريل 2015 عن عمر ناهز 77 عاما.

وحرصت ” أية عبد الرحمن الإبنودي” الإبنة الكبري للخال علي مشاركة محبي الخال   بألقاء عدد من قصائد الخال، تعرض علي موقع ” اليوم السابع” علي مدار شهر أبريل الذي يمثل ذكري الميلاد والوفاة للخال، وألقت “أية”  الجواب الخامس من جوابات الأسطي حراجي القط العامل في السد العالي في أسوان، ” من خلال موقع ” اليوم السابع”  وتعد جوابات الأسطي حراجي القط، ، مشاعر نادرة من الحب والوفاء جسدها الأبنودي،  للتعبير عن شخصية العامل المصرى البسيط الذى ترك قريته وذهب للمشاركة فى حفر السد العالى وكانت هذه هى المرة الأولى التى يترك فيها بلدته الصغيرة “جبلاية الفار ويترك زوجته “فاطمة” وأولاده ، حيث عبر الأبنودى فى تلك الجوابات عن مشاعر كل المغتربين المصريين فى عصر لم يكن فيه من وسيلة اتصال سوى الخطابات البسيطة التى تصل بعد عدة أيام محملة بمشاعر الفقد والوحشة.
 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.