وزير الأوقاف: إقامة صلاة الجمعة بالمخالفة في الظرف الراهن إثم ومعصية

سأصلي الجمعة في منزلي.. وسنتعامل بحسم مع المخالفين

كتبت- ريهام رضا

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الجمعة لا تنعقد بدون إذن ولي الأمر أو من ينيبه في ذلك، وإقامتها بالمخالفة لجهات الاختصاص في الظرف الراهن إثم ومعصية.

وأضاف جمعة، في بيان له: “سأصلي الجمعة ظهرًا في منزلي بإذن الله تعالى إن كان في العمر بقية، وإقامة الجمعة بالمخالفة لجهات الاختصاص في الظرف الراهن إثم ومعصية، وهو ما أكدت عليه كل المؤسسات الدينية: الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف المصرية ودار الإفتاء المصرية وسائر العلماء المعتبرين”.

وحذر الوزير من أي محاولة لإقامة الجمعة أو صلاة الظهر أو غيره جماعة في أي من المساجد أو محيطها، موضحًا أن الجمعة لا تنعقد بمخالفة ولي الأمر، كما أنها لا تنعقد في الطرقات أو أمام المساجد أو الزوايا أو فوق أسطح المنازل، مؤكدًا أن الوزارة ستتعامل بحسم شديد مع أي مخالفة من المخالفات.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.