وأكد الوزيران، في اتصال هاتفي، أن ما يجمع الشعبين من أواصر الأخوة أقوى من أن تنال منه مثل هذه المحاولات التي لا تعكس مشاعر الأخوة والمصير المشترك بينهما.

وتناول الاتصال الإجراءات الاحترازية التي تتخذ في كلا البلدين، معربين عن تفهمهما لها وأهمية الالتزام بها بما يحقق مكافحة شاملة لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) ويضمن السلامة للشعبين الشقيقين.