وقال برهم صالح في رسالة وجهها للشعب العراقي: ” لقد تلقيت خلال الساعات الماضية اعتذار عدنان الزرفي عن التكليف بتشكيل الحكومة المنتظرة، وقد قبلت الاعتذار، معتبرا أن هذا الاعتذار هو بمثابة مؤشر صحة والتزام ومسؤولية نتمنى أن تكون المعيار والميزان للعمل السياسي”.

وأضاف الرئيس العراقي: “اجتمعت القوى السياسية العراقية على ترشيح مصطفى الكاظمي لرئاسة الحكومة، وشمل هذا الإجماع كل القوى السياسية”.

وتابع: “ومن هذا المنطلق يسعدني ويشرفني أن أقوم بتكليف السيد الكاظمي، محملا بآمال كبيرة بقدراته وكافاءاته على خدمة البلد بعدل وأمانة”.

ودعا صالح الكاظمي إلى “اختصار الزمن الدستوري وتقديم برنامجه وتشكيلته الحكومية بأقرب وقت ممكن”.

كما دعا الرئيس الشعب العراقي إلى “التعاضد مع القوى الأمنية المختلفة للقيام بواجباتها وحماية استقلال العراق وسيادته وقراره الوطني من تهديد الإرهاب وكيده”.