سائحة سويدية توثق قصتها مع العزل داخل مستشفى العجمي

كتبت : عفاف محمود

 

ظلت ميريت غابرييل، سائحة سويدية، محجوزة في مستشفى العجمي النموذجي بالإسكندرية (مستشفى العزل لمصابي كورونا المستجد)، لمدة 22 يوماً في غرفة «332» بالمستشفى إلى أن خرجت من المستشفى، مساء الأربعاء، بعد تعافيها من الفيروس وحرصت «ميريت» على توثيق الأيام الـ22 داخل الحجر الصحي داخل المستشفى، حيث كتبت على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» رحلة الأيام الصعبة داخل العزل.

وتقول «ميريت»: «يوم خروجى من العزل بالتأكيد كان يومًا جميلًا، أليس كذلك؟ يوم جميل كما قال الممثل جيفري هولدر في فيلم جيمس بوند (عش ودع الموت)»، واستطردت: «لا بجدية، أود أن أشكر عائلتي، أقاربي البعيدين، وأصدقائي، ومعارفي، ونتمنى الشفاء العاجل للجميع».

وتابعت السويدية: «كنت محظوظة لأنني اكتشفت مرضى في مرحلة مبكرة، ولم يكن لدي أي أمراض أساسية، وبالرغم من حقيقة أن الأشعة السينية أظهرت الشفاء الكامل، واختبرت مرتين، وخرجت العينات سلبية، فإن الأطباء هنا في مستشفى العجمى يوصون بالبقاء في المنزل أسبوعين آخرين، فيجب اتباع الإرشادات».

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.