إزدهار صناعة النعوش في فرنسا بسبب كورونا

كتبت :عفاف محمود

 

أفادت وكالة «رويترز» بأن صناعة التوابيت تحولت سريعا إلى بضاعة ثمينة في فرنسا التي يضربها فيروس كورونا المستجد بقوة مخلفا خسائر بشرية وقالت الوكالة في هذ الصدد: «بينما أغلقت معظم الشركات أبوابها في إطار إجراءات العزل العام التي تهدف لإبطاء انتشار المرض، إلا أن مصنع النعوش في بلدة جوسي بشمال شرق فرنسا يكابد لتلبية الطلبات والوفاء باحتياجات السوق».

ويقوم المصنع في جوسي بتصنيع 80 ألف تابوت من خشب البلوط والصنوبر للسوق الفرنسية، ولا يوجد نقص في الخشب نظرا لانتشار الغابات على مساحة حوالي 60 كيلومترا مربعا من المنطقة المجاورة وفي المصنع، يجتهد الموظفون البالغ عددهم 120 موظفا في تجميع التوابيت التي تباع عادة مقابل سعر يتراوح بين 700 يورو (756 دولارا) و5000 يورو للتابوت الواحد.

ويحافظ العمال على مسافة آمنة فيما بينهم ويقومون بتطهير المساحة التي يعملون بها بانتظام، ويرتدون جميعا الكمامات الواقية. وقامت الشركة بالتعاقد مع عاملات حياكة محليات بسبب النقص المزمن الناجم عن الوباء العالمي.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.