الغرامة والحبس والشفافية.. كيف تعاملت الدول مع مروجي شائعات عن كورونا؟

كتبت- ريهام رضا

إجراءات مشددة اتبعتها حكومات دول مختلفة حول العالم، لاحتواء أزمة فيروس كورونا بين مواطنيها، والسيطرة عليه قبل تفشيه، بداية من فرض الحجر الصحي على أعداد كبيرة، وصلت إلى مدن ومقاطعات كاملة، وقرارات بحظر التجوال، وآخرون اتبعوا النهج الرسمي، بقرارات صارمة وقوانين يتعرض مخالفيها للعقوبة والمسائلة لمروجي الشائعات المتعلقة بهذا الأمر.

وفي مصر، أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في مطلع مارس الجاري، تخصيص رقمي واتساب (01155508688/ 01155508851)، للإبلاغ عن أي شائعات تتعلق بفيروس “كورونا” المستجد أو غيره، على مدار 24 ساعة، وطوال أيام الأسبوع، على أن يجري اتخاذ كل الإجراءات القانونية، بالتنسيق مع الجهات المعنية، تجاه كل من أذاع أخبارًا أو بيانات كاذبة أو شائعات، تتعلق بهذا الأمر، بهدف تكدير الأمن العام، أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

البرلمان الروسي يدرس مشروع قانون لعقوبة تصل إلى السجن 5 سنوات

وفي روسيا، يدرس البرلمان مشروع قانون ينص على عقوبات مشددة تصل حتى السجن 5 سنوات، لمن ينشر معلومات كاذبة متعلّقة بفيروس كورونا الجديد، وحسبما أفاد موقع سكاي نيوز العربية، صوت النواب في قراءتين أولى وثانية، منذ صباح اليوم، على القانون، في حين سيجري التصويت عليه للمرة الثالثة والأخيرة خلال اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.