نفي البنك المركزي المصري تفعيل خطة استباقية لعمليات السحب

كتبت : عفاف محمود

 

نفى البنك المركزي المصري، ما تم تداوله من معلومات على بعض وسائل التواصل الاجتماعي، حول أن قرار البنك المركزي الخاص بوضع حدود للسحب والإيداع من البنوك وماكينات الصراف الآلي، للتقليل من تواجد العملاء داخلها، يأتي كخطوة استباقية ضمن حزمة إجراءات مزعومة يتم الإدعاء بأنه من المخطط تطبيقها بدءاً من يوليو 2020، وأن هذه المعلومات جاءت خلال دورة تدريبية على لسان قيادة كبيرة بالبنك المركزي.

وأكد البنك المركزي، أن ما تم تداوله بعيد كل البعد عن الصحة، وأنه لا وجود للدورة التدريبية التي ينسب المصدر المجهول إليها، وأن المعلومات المذكورة لم ترد على الإطلاق على لسان أي من المسؤولين بالبنك المركزي المصري.

كان قد انتشر على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تفيد بأن قرار البنك المركزي بوضع حدود للسحب، يأتي بهدف  تقييد عمليات السحب من البنوك لأنه سيتم طباعة عملات جديدة، وبالتالي اخضاع المودعين بتقديم إقرار ضريبي وكشف مصادر أموالهم، وحصر حجم الاقتصاد غير الرسمي، وغير ذلك من إجراءات، وهو ما نفاه البنك المركزي جملة وتفصيلا.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.