المورينجا (النبات المعجزة) ذات فوائد مذهلة

 

كتبت : وردة مراد

على الرغم من أن هذا النبات قد تم اكتشافه منذ آلاف السنين، لكن مؤخراً فقط قد تم تصنيفه كأحد أهم المتممات الغذائية العشبية!

يعتبر نبات المورينجا من النباتات الإستوائية سهلة النمويعود أصلها إلى جبال الهيمالايا و بعض مناطق الهند و إفريقيا.

اشتهرت المورينجا بفعاليتها في مكافحة الالتهابات و مظاهر سوء التغذية و علامات الشيخوخة.

المواد الغذائية الموجودة في المورينجا:

تُعتبر المورينجا من المصادر الغنية بالبروتيناتو فيتامين أ و البوتاسيوم و الكالسيوم وفيتامين ج.

تشير نتائج الأبحاث أن نبات المورينجا:

يحتوي ضعفي كمية البروتينات الموجودة في اللبن.

أربعة أضعاف كمية فيتامين أ الموجودة في الجزر.

ثلاثة أضعاف كمية البوتاسيوم الموجودة في الموز.

أربعة أضعاف كمية الكالسيوم الموجودة في حليب الأبقار.

سبعة أضعاف كمية فيتامين ج الموجودة في البرتقال.

كما تحتوي المورينجا على كميات كبيرة من المركبات النباتية الغذائية، بما في ذلك مركبات الفلافونويدات و أحماض الفينوليك.

فوائد المورينجا المثبتة علمياً:

1_غنية بمضادات الأكسدة و خصائص مضادة للالتهابات:

أحد أهم الأسباب لميزات نبات المورينجا و فوائدها هي خصائصها العظيمة المضادة للالتهابات.

حيث تحتوي على:

مجموعة من الأحماض الأمينية الأساسية (التي تعتبر الحجر الأساس الأول لبناء البروتينات)المركبات الغذائية النباتية الكاروتينويدات (و هو نفس المركب الموجود في الجزر و البندورة)مضادات الأكسدة مثل مادة كيرستينمركبات مضادة للبكتيريا، تعمل نفس بنفس آلية العديد من الأدوية المضادة للالتهابات.

إن أوراق نبات المورينجا تحتوي على تراكيز عالية من مركبات مضادة للشيخوخة. تقلل تأثير عمليات الأكسدة الضارة و الالتهابات. بما في ذلك مركبات متعددة الفينول و فيتامين سي (فيتامين ج) و مركبات بيتا كاروتين و مادة كيرستين و حمض كلوروجينك.

هذه المركبات ترتبط مع خفض خطورة الأمراض المزمنة مثل سرطان المعدة و سرطان الرئة أو سرطان القولون. بالإضافة لداء السكري و ارتفاع ضغط الدم و اضطرابات العين الناتجة عن التقدم في السن.

إبطاء مظاهر الشيخوخة و التقدم في السن و الحفاظ على توازن الهرمونات:

2_تعزيز عملية الهضم:

تبعاً لخصائصها المضادة للالتهابات، فقد تم استخدام نبات المورينجا منذ القدم لعلاجتقرحات المعدة و أمراض الكبد و أمراض الكلية و حالات العدوى الفطرية و فطر الخميرة الكانديدا و غيرها من الاضطرابات الهضمية.

هنالك استخدام شائع لزيت المورينجا في تعزيز وظائف الكبد و تخليص الجسم من السموم المتراكمة مثل سموم المعادن الثقيلة.

كما تساعد في مكافحة حصوات الكلية وحالات التهاب المجاري البولية و الإمساك واحتباس السوائل و الإسهال.

3_ضبط سكر الدم و الوقاية من داء السكري:

تحتوي المورينجا على نوع من الحموض يدعى حمض كلوروجينك الذي أظهر فعالية واضحة في التحكم بمستوى السكر في الدم، و المساعدة على إدخال السكر للخلايا و تحريره وقت الحاجة.

مما يكسب المورينجا خاصية طبيعية كمضاد لداء السكري و تحفيز توازن الهرمونات.

4_حماية و تغذية البشرة:

تحتوي المورينجا على مركبات طبيعية مضادة للبكتيريا و الفطريات و الفيروسات هذه المركبات تعمل على حماية البشرة من مختلف أنواع العدوى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.