أسباب مرض النقرس وأعراضه وطرق العلاج

 

كتبت : وردة مراد

النقرس مرض التهابات العظام والمفاصل، وهو ينتج عن زيادة حمض اليوريك بالدم، ما يؤثر على العظام والمفاصل، وعرف بداء الملوك، لأنه يأتي نتيجة الإفراط في تناول اللحوم، وعلاجه بسيط، إلا أن إهمال العلاج يؤثر على شكل عظام ومفاصل الجسم.

وتأتي الإصابة بـ النقرس بسبب قلة إخراج الأملاح اليورات من الجسم أو زيادة إنتاج حمض البوليك، وذلك بسبب:

1- التهاب الكلى المزمن.

2- بعض الأدوية مثل مدرات البول والأسبرين.

3- ارتفاع ضغط الدم.

4- زيادة نشاط الغدة الدرقية أو هبوط نشاطها.

5- تناول الكحوليات، والنشاط الزائد، وانقطاع الأكل لفترة طويلة.

6- أسباب وراثية تزيد من إنتاج مركبات البيورين المنتجة لحمض البوليك.

7- بعض الأورام الخبيثة مثل الليوكيميا والليمفوما.

وهناك بعض الأطعمة أيضا التي تزيد من فرص الإصابة بمرض النقرس، منها:-

1- اللحوم الحمراء، الكندوز الكبير، الضأن، الكبد، والكلاوي، والمخ، والسردين والأنشوجة، والفسيخ، والبطارخ، والجمبري، والرنجة.

2- مجموعة الخضروات، مثل السبانخ، الرجلة، الخبيزة، الباذنجان، القرنبيط، الطماطم.

3- مجموعة البقوليات، مثل الفول المدمس، الطعمية، البصارة، العدس، الكشري، الفاصوليا الجافة.

4- مجموعة الفاكهة، مثل المانجو، الفراولة، والمشمش.

و هناك بعض النصائح التي تساعد في علاج النقرس، منها:-

1- الإكثار من الماء والسوائل، حيث إن أقل كمية من الماء يوصى بها هي لتر ونصف يومياً تزيد هذه الكمية حسب التعرض للحرارة وزيادة العرق.

2- الاعتدال أو الإقلال من شرب الشاي والقهوة.

3- يساعد تناول الألبان والجسم والزبادي على قلوية البول وبالتالي طرد اليورات عن طريق الكلى.

4- تناول النشويات كالأرز والمكرونة باعتدال يساعد على تخليص الجسم من اليورات عن طريق الجهاز الهضمي.

5- تناول اللحوم البيضاء مثل قليل من صدور الدجاج والأرانب.

6- الإقلال من الأطعمة التي تزيد إنتاج أملاح النقرسالتي ذكرناها بالأعلى.

7- المواظبة على العلاج الذي أوصى به الطبيب المعالج.

Leave A Reply

Your email address will not be published.