وزيرة البيئة: استعدادات مبكرة وآليات جديدة لموسم السحابة السوداء هذا العام

كتبت : عفاف محمود

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمبادرة “اتحضر للأخضر” لنشر الوعي البيئي تعد رسالة قوية داخل وخارج مصر بأن البيئة أصبحت من الأولويات الوطنية وتحظى باهتمام القيادة السياسية.
وقالت وزيرة البيئة، في حوار مع علي حسن رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط: ” كنا نتمنى كمسئولين عن البيئة في مصر سواء في الحكومة أو القطاع المدني أو الخاص أن تُوضع أجندتنا على أولويات القيادة السياسية وهو ما تحقق تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأصبح مثالا يحتذى به على مستوى العالم” .
وأضافت أن هذه المبادرة بدأت بفكرة من خلال دراسات تمت منذ عام ونصف العام لاستراتيجية الاتصال البيئي ، وهي استراتيجية تم اطلاقها في بداية دورة الانعقاد لمجلس النواب من داخل لجنة الطاقة والبيئة، للتعرف على الفجوات التي تواجهنا للوعي بموضوعات البيئة وأهميتها في حياتنا وزيادة هذا الوعى، مشيرة إلى أن اختيار لفظ “الأخضر” لكونه معروفا في المجتمع البيئي بأنه كل شيء صديق للبيئة بكل مشتملاتها أما كلمة “اتحضر” فتعني الرجوع للحضارة القديمة.
وأوضحت أن تنفيذ المبادرة سيستغرق ثلاث سنوات لأننا لن نستطيع في عام واحد أن نصل للوعي البيئي الذي نستهدفه لكافة المواطنين، لافتة إلى أنه من أجل الوصول إلى هذا الوعي وحتى يستوعب المواطنون موضوعات معقدة مثل تغيير المناخ والتنوع البيولوجي، لابد أن نبدأ بالتوعية بإغلاق صنبور المياه والكهرباء، مؤكدة أن المبادرة ستشمل جميع محافظات الجمهورية وستتناول موضوعا بيئيا محددا  كل شهر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.