مفكر لبناني: التجديد يضع حدا لسوء استغلال النصوص الدينية

كتبت : عفاف محمود

أكد الدكتور محمد السماك، الأمين العام للجنة الوطنية الإسلامية المسيحية للحوار في لبنان، أن النص القرآني المقدس ثابت، ومطلق المعرفة في نفس الوقت، وأن فهم هذا النص هو فهم إنساني، وأن تجديد الفكر يفتح أمامنا الباب لمواكبة المتغيرات في كل عصر وزمان.
وقال السماك، خلال كلمته، اليوم بمؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي، إن مجتمعاتنا تعرضت لجرائم وأفكار ضالة أساءت للوطن وشوهت صورة الإسلام، ومن الواجب علينا العمل على تجديد الفهم للنصوص القرآنية والأحاديث النبوية المطهرة، بما يستوعب ويعيد بناء بلادنا على قواعد إسلامية حديثة، وبما يضع حدا لسوء التأويل والتفسير والاستغلال للنصوص الدينية المقدسة من قبل الجماعات المنحرفه المتطرفة، مشيدا بإدانة الأزهر الدائمة لهذه الجماعات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.