الأمة العربية تمر بأخطر فتراتها

 كتب : ياسر عبيدو

قال عمرو موسى الامين العام الأسبق لجامعة ورئيس مجلس ادارة مشروع موسوع الأمة، ان الفترة التى تمر بهاةالامة العربية تعد من أخطر الفترات التى مرت بها.

وأوضح خلال كلمته فى المؤتمر العربى للثقافة والإبداع الخامس بمقر جامعة الدول العربية أنه حينما نهتم برموز الامة لابد من الأمة ذاتها من خلال دفع عملية التطور والثقة بالذات.

وشدد على ان عملية التقدم بالعالم العربى اصبحت أمرا مطلوبا وبدونها لن تتحرك حركه ولا نستطيع أن نكسب ورقه.

وركز على أن ما تواجه الأمه العربية له عديد من الأسباب فليس فقط سببه التدخلات الخارجية ولكن بسبب اخطاءنا أيضا.

وأشار إلى أن الأمة العربية عانت من سوء ادارة الحكم مما أدى إلى تراجع الأمة وجعلتها أن تنتقل من مشكله لأخرى.

وأوضح أن الوضع العربى لايمنع أن فى تاريخنا شخصيات لها إنجازات مشيرا إلى أن هذه الشخصيات تعد رموز نقدم من خلالها للأجيال الحالية اننا نعترف بالجميل لهذه الرموز العربية ولابد من تكريمها.

ونوه إلى أن العرب والعالم مشغولون بما يحدث فى القضية الفلسطينية فى ليبيا وسوريا والعراق ولبنان وكذلك بما يجرى فى اليمن مؤكدا اننا فى ورطة كبرى.

وأشار إلى أنه لولا ما تمر به الأمة العربية ما جرئ أحد أن يفعل ما يتم فى سوريا والعراق وليبيا.

وركز على أن كتابة التاريخ المعاصر بها تزوير، مشيرا إلى أن وسط هذا الظلام لابد من التذكير بمن ضحى وانجز فى كثير من العلوم.

وأضاف: الجامعة العربية لم تفشل ولكن هناك مجالات اقتصادية ومجالات أخرى ناجحة ولكن الفشل كان فى شئون سياسية بسبب المطالب الشخصية والخلافات العربية مؤكدا أن الجامعة العربية ليست قصة فشل ولا قصة نجاح ولكن قصة عمل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.