متحف موزاييك الإسكندرية بعرض 3 قطع نادرة في استفتاء يناير

كتبت: عفاف محمود

عرض مسؤولو صفحة متحف الموزاييك – تحت الانشاء – على موقع «فيسبوك» باعتباره أول متحف متخصص في فن الموزاييك «الفسيفساء» في مصر وحوض البحر المتوسط في معبدالرأس السوداء بمنطقة باب شرقي وسط الإسكندرية 3 قطع فسيفساء نادرة للمشاركة في استفتاء «أنت من تقرر» لشهر يناير الجاري، لعرض القطعة الفائزة على الصفحة في شهر فبراير المقبل.

وشمل الاستفتاء من قبل محبي الآثار والمهتمين والجمهور 3 قطع نادرة هي: القطعة الأولى تصور الملكة برنيكي الثانية زوجة بطليموس الثالث وعلى رأسها تاج على شكل مقدمة سفينة وتم اكتشافها في تل طماي بالدلتا وترجع إلى القرن الثاني قبل الميلاد وتوجد في متحف الإسكندرية القومي.

أما القطعة الثانية تصور موكب النصر لديونيسوس، وهي تفصيل من فسيفساء أرضية أبعادها ٤٨٥ x ٣٠٠ سنتيمتر وعثرت عليها البعثة الفرنسية بأحد القلاع التي بناها الإمبراطور تراجان قرب تل أبوغانم وتؤرخ إلى القرن الرابع الميلادي وعمرها 17 قرناً وموجودة بمتحف الإسماعيلية.

أم القطعة الثالثة فهي عبارة عن تفصيل من لوحة النمر والتفصيل هو اللوحة المركزية بالقطعة، وهو يصور نمر مصور بإستخدام مكعبات صغيرة من الرخام والحجر وعجينة الزجاج ولا تزال قرون الفريسة المهزومة تظهر بالقرب من المخالب الأمامية للنمر، واللوحة هي إحدى قطع الفسيفساء التي تزين ڤيلا الطيور بموقع المسرح الروماني بكوم الدكة في الإسكندرية، وتؤرخ إلى العصر الروماني، وتم اكتشافها بواسطة البعثة المصرية البولندية.

وحددت الصفحة نهاية الاستفتاء بنهاية يناير الجاري.

Leave A Reply

Your email address will not be published.