كروت الشحن في مواجهة الشحن الإلكتروني

كتبت : عفاف محمود

يزداد اعتماد مستخدمى المحمول على شحن خطوطهم الكترونيا يوما بعد يوم  مقارنة بمستخدمى الكروت التقليدية من الكارتون و التى صغر حجمها للغاية عما كانت عليه منذ بدء خدمات المحمول فى مصر عام 1996، لأسباب تتعلق بتقليل تكلفة الطباعة، و بات يعتمد ما يقرب من 70% من عملاء الكارت على شحن هواتفهم الكترونيا مقابل 30% مازالوا يفضلون الكارت الكارتون.

و انتشر الشحن الإلكتروني لأسباب تتعلق بالتوسع فى المنافذ الخاصة بذلك وتوافر ماكينات الدفع فى غالبية الأكشاك والمحال التجارية، فضلا عن سهولة عمليات فضلا عن بعض أمور أخرى تتعلق بتوفير تكاليف الورق والتغليف للكروت الكارتون.

وتمثل كروت الشحن الكارتون عبئا ايضا على التجار لأنها تحتاج مخازن مؤمنة و سيارات لنقلها ووقود ونسبة مخاطر تتعلق بإمكانية تعرضها للسرقة مقارنة بالشحن الإلكترونى.

وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد كشفت فى وقت سابق عن ارتفاع حجم الإشتراكات بالهاتف المحمول لتصل الى 95.25 مليون اشتراك، بنهاية اكتوبر 2019 بنسبة انتشار بلغت نحو 95.90%، وذلك بأحدث تقرير لها، مقارنة بنحو 94.90 مليون اشتراك فى سبتمبر 2019 و 94.31 مليون اشتراك بنهاية اكتوبر 2018، فيما وصل عدد مشتركى الهاتف الثابت الى نحو 8.72 مليون اشتراك بنهاية اكتوبر 2019 و بالمقارنة بنحو 8.42 مليون اشتراك بنهاية سبتمبر 2019 و 7.51 مليون اشتراك بنهاية اكتوبر 2018.

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.