بعد 14 يوم خدمة شاقة بالمستطيل الأخضر.. برشلونة يرتاح لمدة يوم

كتب: حسن الخطيب

عقب صراع كروي دام لمدة 14 يوما، قرر كيكى سيتين مدرب فريق برشلونة الإسباني منح لاعبيه راحة سلبية اليوم، لأول مرة منذ تولى مهمة تدريب البلوجرانا فى 13 يناير الماضى خلفاً لإرنستو فالفيردى التى تمت إقالته.

وكان برشلونة قد خسر ضد فالنسيا 0-2 بالجولة الـ 21 من مسابقة الليجا السبت الماضى على ملعب “الميستايا”.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ماركا”الإسبانية، فإن كيكى سيتين قرر منح فريقه راحة من التدريبات اليوم، الاثنين، لالتقاط الأنفاس، على عكس فالفيردى الذى كان يمنح اللاعبين فترات راحة أكبر من ذلك مما كان يعرضه للإنتقادات.

وأضافت أن كثرة أيام الراحة فى عهد إرنستو فالفيردى كان يُغضب الكثيرين فى إدارة نادى برشلونة، لا سيما أنهم لم يتمكنوا من فهم لماذا يتدرب الفريق بشكل أقل من منافسهم التقليدى ريال مدريد.

وأوضحت الصحيفة أن هذه الرسالة يبدو أنه تم نقلها إلى كيكى سيتين من قبل إدارة برشلونة، والذى لم يمنح لاعبيه أى إجازة خلال الأسبوعين الماضيين منذ توليه المهمة بشكل رسمي.

كان برشلونة قد خاض تدريباً جماعياً أمس الأول،الاحد، بالمدينة الرياضية “خوان جامبر” بعد الخسارة ضد فالنسيا 0-2.

وسقط فريق برشلونة فى فخ الهزيمة الرابعة له هذا الموسم فى الدورى الإسبانى أمام مضيفه فريق فالنسيا، بثنائية نظيفة، فى اللقاء الذى جمع الفريقين السبت الماضى، على ملعب “ميستايا”، فى قمة مباريات الجولة الـ21 من منافسات الدورى الإسبانى “الليجا”.

وسيطر التعادل السلبى على أحداث الشوط الأول، الذى كان فيه الحارس الألمانى لفريق برشلونة تير شتيجن، الأفضل بكل المقاييس، بعدما حرم فريق فالنسيا، من 4 أهداف مؤكدة، خلال أول 30 دقيقة من زمن اللقاء.

وتصدى تير شتيجن لركلة جزاء، فى الدقيقة 12، نفذها مهاجم فريق الخفافيش ماكسى جوميز، ولكن أنقذها ببراعة كبيرة، وهى الركلة الأولى التى يتصدى لها على مستوى الليجا، منذ انضمامه للفريق عام 2014، قادما من بوروسيا مونشنجلادباخ الألمانى.

وفى الشوط الثانى، فتح الخفافيش التهديف فى الدقيقة 48، عن طريق جوردى ألبا مدافع البارسا، بالخطأ فى مرماه، بعدما اصطدمت به الكرة المسددة من ماكسى جوميز مهاجم فريق فالنسيا. وأضاف ماسكى جوميز، ثانى أهداف فالنسيا، فى الدقيقة 77، من تسديدة قوية على يسار تير شتيجن حارس برشلونة.

وتعد هزيمة فالنسيا، هى الأولى لفريق برشلونة تحت قيادة المدرب الجديد كيكى سيتين، الذى تولى المسئولية خلفا للمدرب السابق إرنستو فالفيردى.

جدير بالذكر أن برشلونة يحتل وصافة الدورى الإسبانى برصيد 43 نقطة خلفاً لفريق ريال مدريد المتصدر بـ 46 نقطة، ويستعد البارسا لمواجهة ليفانتى الاحد المقبل بالجولة الـ 22 من مسابقة الليجا على ملعب “كامب نو”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.