منظمة خريجي الأزهر تطلق مبادرة علمية لتفكيك الفكر المتطرف والرد على إصدارات المتطرفين

كتب: محمد رأفت فرج

أعلنت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف عن إطلاق مشروع تفنيد الفكر المتطرف، لإعداد الإصدارات العلمية المطبوعة والتي تعنى بتفكيك الفكر المتطرف، والرد على شبهات الجماعات الإرهابية.
وأفادت المنظمة أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر قد وجه نحو إعداد الردود العلمية الرصينة على إصدارات وأفكار الجماعات الإرهابية وترجمتها بعدة لغات .
وقالت المنظمة، إن مشروع تفنيد الفكر المتطرف يهدف إلى تأصيل علمي دقيق للرد على الأفكار الدينية المغلوطة التي يستعملها أصحاب الفكر المتطرف في استقطاب الشباب والفتيات، واكتساب تعاطفهم مع أفكارهم وأعمالهم الإجرامية في حق الدين وحق الإنسانية.

وأشارت المنظمة أن المشروع راعى في تلك الإصدارات سهولة الصياغة، ووضوح العرض، وحسن ترتيب الأفكار، مع التوثيق العلمي الدقيق، دون اختصار مخل، أو تطويل ممل، مما يساعد القارئ على تحصيل الفكرة واستيعابها ببساطة وسهولة.
كما أفادت المنظمة أنها ستتيح للقراء حرية المناقشة والتساؤلات حول تلك الإصدارات وما تحويه من ردود من خلال موقعها الإلكتروني حيث سيتواصل أعضاء اللجنة العلمية للمشروع مع الجمهور للإجابة على أسئلتهم والاستفادة من آرائهم.

جدير بالذكر أن المشروع قد قام بإصدار حوالي تسعة عشر كتاباً مطبوعا للرد على كتب المتطرفين، احتوت على ما يقرب من خمسين قضية ومسألة دينية، منها: الولاء والبراء، ومفهوم الكفر والإيمان، ومعاملة أهل الكتاب، ومسألة الجزية، وموضوع الخلافة، ودار الكفر ودار الإسلام، وغيرها، وقد طرحت الإصدارات المطبوعة للمركز في جناح المنظمة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

يشرف على المشروع د. محمد عبد الفضيل القوصي ويرأس مجلس إدارته أسامة ياسين، ويتابع التنفيذ مدير عام المشروع د. حمد الله الصفتي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.