بريطانيا تحتفل بفوز ليفربول.. والصحف اللندنية تصفه بالكاسح

كتب: حسن الخطيب

عقب الفوز الذي حققه أمس فريق ليفربول بعد فوزه على وولفرهامبتون بنتيجة 2-1 فى اللقاء الذى جمعهما على ملعب “مولينيو” بختام منافسات الجولة الـ24 من منافسات البريميرليج، احتفلت الصحف الإنجليزية، الصادرة صباح اليوم الجمعة، بإنجاز ليفربول الذى وصل إلى 40 مباراة دون خسارة.

بعدما نجح النجم البرازيلى روبرتو فيرمينو فى قيادة الريدز لتحقيق فوز قاتل، بفضل هدفه الذى جاء فى الدقيقة 84، بعدما كانت المباراة فى طريقها لنتيجة التعادل 1 – 1، إذ افتتح جوردان هيندرسون أهداف الريدز فى الدقيقة 8، وأدرك راوؤل خيمينيز التعادل لأصحاب الملعب فى الدقيقة 51.

وعزز ليفربول صدارته لجدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 67 نقطة، متفوقا بفارق 16 نقطة عن مانشستر ستي، صاحب المركز الثانى برصيد 51 نقطة، مع تبقى مباراة مؤجلة لرفاق محمد صلاح، مع فريق وست هام سوف تلعب الأربعاء المقبل، بينما توقف رصيد وولفرهامبتون عند 34 فى المركز السابع.

وصل ليفربول إلى المباراة 40 على التوالى فى الدورى الإنجليزي دون هزيمة، ليعادل إنجاز تشيلسي، وهى السلسلة التى بدأت منذ يوم 12 يناير 2019، والتى حقق خلالها الفوز فى 35 مباراة وتعادل فى 5 مباريات، منهم 4 فى الموسم الماضى، وواحدة بالموسم الحالى أمام مانشستر يونايتد، وأصبح الريدز قريبون من الرقم القياسى فى الدورى الإنجليزى المسجل باسم أرسنال الذى حافظ على سجله بلا هزيمة فى 49 مباراة خلال الفترة من 7 مايو 2003 حتى 24 أكتوبر 2004.

ويعد فوز الريدز على وولفرهامبتون، الرابع عشر على التوالى، لرفاق النجم المصرى محمد صلاح فى البريميرليج.

نجح راؤول خيمينيز، مهاجم فريق وولفرهامبتون، فى إنهاء عذرية شباك ليفربول التى امتدت لـ 7 مباريات متتالية، بعد تسجيله هدف فريقه الوحيد فى مرمى الريدز، ويعد هدف خيمينيز، الأول الذى يهز شباك الريدز فى الدورى الإنجليزي، منذ ثنائية إيفرتون، فى لقاء ديربى “ميرسيسايد”، يوم 4 ديسمبر الماضى، وخاض بعدها 7 مباريات، لم ينجح أى فريق فى زيارة شباك الحارس البرازيلى أليسون بيكر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.