دي يونج ومنة شلبي وسهير بن عمارة في لجنة تحكيم الأفلام الطويلة بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

كتبت- أميرة الهادي

أعلنت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، عن تشكيل لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة للدورة الرابعة من المهرجان والتي ستعقد في الفترة من 10 إلى 16 فبراير المقبل.

وقال الناقد أندرو محسن المدير الفني للمهرجان، إن لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل يرأسها المخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج وتضم في عضويتها النجمة المصرية منة شلبي، والفنانة التونسية سهير بن عمارة والمنتج الروماني أليكس تيودورسكو والمنتج والمخرج الفلبيني كافن دي لا كروز.

وتابع “أندرو”: المخرجة وكاتبة السيناريو الهولندية ميكا دي يونج شاركت أفلامها في عدة مهرجانات مثل برلين وتورنتو ولندن، وحصلت على جائزة الدب الكريستالي من مهرجان برلين عن فيلمها القصير “Bluebird” (الطائر الأزرق)، كما نالت تنويهًا خاصًا من مهرجان لوكارنو عن فيلمها “Stages” (مراحل)، وعُرض فيلمها “Layly M” في العديد من المهرجانات.”

وأضاف “أندرو”: “وتملك النجمة المصرية منة شلبي رصيدًا سينمائيًا كبيرًا بين نجمات جيلها، إذ حصدت 10 جوائز عن دورها في فيلم “نوارة”، كما حصلت على العديد من الجوائز عن دورها في أفلام “بنات وسط البلد” و”الساحر” و”عن العشق والهوي”، كما شاركت في لجنة تحكيم المسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي، والمسابقة الرسمية بـأيام قرطاج السينمائية، ولجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة بمهرجان مالمو، وسبق تكريمها في شهر فبراير الماضي بمهرجان أسوان لأفلام المرأة كما تم تكريمها في نوفمبر أيضًا بمهرجان القاهرة السينمائي.”

واستكمل “محسن” الحديث قائلاً: “كما شاركت الفنانة التونسية سهير بن عمارة في العديد من الأدوار المميزة في السينما والتلفزيون خلال مسيرتها الفنية، حيث عملت في العديد من الأفلام التونسية الهامة بصحبة مخرجين كبار، منها “الجايدة” مع سلمي بكار و”منموتش” مع المخرج نوري بو زيد و”دائما براندو” مع المخرج رضا الباهي، وأحدث أفلامها “طلامس” عرض في قسم نصف شهر مخرجين بالدورة الماضية من مهرجان كان السينمائي.”

وقال “أندرو محسن”: قدم المنتج الروماني أليكس تيودوريسكو، العديد من الأفلام الرومانية في السنوات الأخيرة، أبرزها فيلم “4 أشهر، 3 أسابيع ويومان” للمخرج كرستيان مونجيو، والذي حصل على السعفة الذهبية من مهرجان كان عام 2007″.

وختم المدير الفني لمهرجان أسوان “أندرو محسن” حديثه قائلاً: “وقدم المنتج والمخرج الفلبيني كافن دي لا كروز، أكثر من 50 فيلمًا طويلًا و100 فيلمًا قصيرًا، وعرضت أفلامه في عدة مهرجانات كبرى مثل مونتريال وطوكيو، كما شارك في لجان التحكيم في عدد من المهرجانات، أبرزها مهرجاني برلين وكليرمون فيران”.
ويحرص مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة سنويًا على تكريم الرموز الفنية السينمائية حيث وقع اختيار المهرجان على تكريم النجمة القديرة رجاء الجداوي، فضلًا عن تكريم نجمة تمثل حاضر ومستقبل السينما ووقع الاختيار هذا العام على النجمة نيللي كريم، و3 من صانعات السينما هن رحمة منتصر، ناهد فريد شوقي، وليلي السايس.

وأصدر مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة منذ أيام قليلة بوستر دورته الرابعة، والذي صممه الفنان هشام علي، وصاغه في شكل مساحة كبيرة من اللون الأسود تمثل فراغ الصورة الفيلمية، والطمي الذي يرمز لعمق وادي النيل باللون الأسود ويقطعه شعاع أبيض، وبنفس الدلالات المتناصة يمكن أن تمثل مساحة اللون الأبيض ماء النهر الذي يشق هذا السواد، ويتحول إلي تشخيص لعنصر مصور لفتاة فيما يشبه الحلم، عبر عنه المصمم بفستان العرس الذي يخلط ما بين الضوء الأبيض الكاشف للصورة والنهر الذي يشق أرض مصر، كما راعى مصمم البوستر وضع معلومات تاريخ انعقاد المهرجان على شكل شريط الزمن الموجود ضمن شاشات كاميرات التصوير الرقمية.

يذكر أن مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، يتم تنظيمه بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة، وبرعاية المجلس القومي للمرأة ونقابة السينمائيين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.