اتفاقية تعاون بين الرقابة المالية ومركز “بصيرة” لرفع الوعي بأهداف التنمية المستدامة

كتب: حسن الخطيب

وقع الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، مذكرة تفاهم مع الدكتور ماجد عثمان، الرئيس التنفيذى للمركز المصرى لبحوث الرأى العام (بصيرة)، لإجراء استطلاعات رأى مبدئية والقيام بأنشطة اتصالية لتوسعة قاعدة المعرفة بأهداف التنمية المستدامة وأبعادها والفرص والتحديات المرتبطة بها .
وصرح محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، بأنه هدفا لتحفيز الشركات على الاستدامة والمشاركة فى المبادرات الدولية للبيئة للحفاظ على البيئة والمجتمع ينبغى تأصيل ثقافة الاستدامة لدى الشركات العاملة فى الأنشطة المالية غير المصرفية، وهو ما يحتاج إلى التعاون مع مركز بصيرة فى مجال توفير المحتوى التعليمى المناسب لنشر ثقافة الاستدامة باللغة العربية بين أفراد المجتمع المصرى عامة وأصحاب المصلحة بالقطاع المالى غير المصرفى خاصة، من خلال حملات توعية وندوات، تستهدف شرائح معينة يتم تقسيمها، ومخاطبتها بالمحتوى المناسب لها، وهو ما يتحقق بناء على استطلاعات رأى للوقوف على درجة الوعى بالتنمية المستدامة والتمويل والتأمين المستدام والتغير المناخى .
وقال عمران، فى بيان صحفى له اليوم، إن إطار العمل بمذكرة التفاهم يتيح التغلب على ندرة الدراسات باللغة العربية فى مجال التنمية المستدامة والتمويل والتأمين المستدام، حيث يقوم المركز بإجراء استطلاعات رأى لأصحاب المصلحة بالقطاع المالى غير المصرفى لمعرفة درجة تجاوب القطاع وتفهمه لأهداف التنمية المستدامة والأدوات المالية المستدامة المستحدثة، وإجراء استطلاع رأى سنوى عن مدى تطور إدراك المجتمع للاستدامة والممارسات الإيجابية الناجمة عن هذا الإدراك.
وتابععمران،أنه كما سيتم إجراء أبحاث مقارنة بين نتائج استطلاعات الرأى فى المجتمع المصرى ونتائج استطلاعات مماثلة فى دول أخرى، لمعرفة الإلمام بكيفية تحويل النمو الاقتصادى وزيادة الاستثمارات إلى تنمية مستدامة تساعد فى حماية البيئة.
ومن جانبه أكد الدكتور ماجد عثمان الرئيس التنفيذى لمركز بصيرة، أن المركز سيقدم المادة العلمية للأنشطة غير المصرفية فى محتوى مبسط حول التنمية المستدامة لإثراء المواد المتاحة باللغة العربية، وتقليل الفجوة المعرفية للمجتمع المصرى، وذلك للمعاونة فى تحقيق رؤية مصر 2030، كما سيلتزم المركز بوضع مخطط لتنفيذ فعاليات مشتركة مع الهيئة فى شكل (حملات توعية – ندوات – وأنشطة اتصالية جماهيرية) من خلال استهداف جهات معينة كجمعيات شباب الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة متناهية الصغر لرفع الوعى بالتنمية والمستدامة والتمويل المستدام بعدة وسائل اتصالية، منها خدمة “رقم اليوم ” والتى بمقتضاها يتم إرسال رقم لشبكة كبيرة من المتابعين للمركز مدعومة برسالة اتصالية توضح المقصود بهذا الرقم وتأثيره فى حياتنا والمجتمع.
كما تتضمن مذكرة التفاهم الإعلان عن نتائج استطلاعات الرأى المبدئية بحضور جهات التمويل المحتملة والمهتمة مثل مؤسسة التمويل الدولية IFC -الجمعية الألمانية للتعاون الدولى GIZ –، الاتحاد الأوروبيEU – ، البنك الدولى WB ، لتمويل مزيد من الدراسات والاستطلاعات والفعاليات المشتركة لإثراء الوعى بالتنمية المستدامة
جدير بالذكر أن المركز المصرى لبحوث الرأى العام “بصيرة” هو مركز مستقل يهدف إلى إجراء بحوث الرأى العام بحيادية ومهنية، وتأسس المركز فى أبريل 2012، ويلتزم بتزويد الباحثين، وواضعى السياسات، وقادة الأعمال، والجمهور العام بمعلومات موثوق بها عن ردود الفعل واتجاهات الرأى العام بخصوص الموضوعات والسياسات التى تحظى بالاهتمام العالمي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.