د. محمد فيصل: الأخلاق جزء من الدين والسلوك المستقيم بالعلم والعمل

كتب محمد رأفت فرج

قال الدكتور محمد فيصل المدرس بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر للبنين بالقاهرة، أن العلماء أكدوا على أن تعلم الأخلاق يكون بالعلم والعمل حيث وضعوا لذلك قواعد مستمدة من خلال المنهج النبوي الشريف، حيث إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الذي تمم منظومة الأخلاق فكان فوق الأخلاق، فتعلم الصحابة ومن جاء بعدهم من خلقه صلى الله عليه وسلم.
جاء ذلك خلال محاضرة على وفد من شباب وفتيات نيجيريا في مبادرة لنشر المنهج الوسطي ضد قوي الإرهاب والتطرف، مشيراً إلأى أن الفقه يعلم كيفية أداء العبادة، لكن الأخلاق تعلم الخشوع والاخلاص في العبادة،.
وأشار فيصل، إلى أن التصوف يتحدث عن النفس وعن الألخلاق وهو الذي قسم النفس البشرية إلى أنواع باعتبارها الممارس لهذه الأخلاق، فجعل النفس الأمارة بالسوء، والنفس اللوامة، والنفس المطمئنة، والملهمة، والمطمئنة، والراضية، والمرضية، ومن خلالها يستطيع الإنسان مراقبة الله سبحانه وتعالى في كل أحواله فيؤدي عبادته على أكمل وجه ليصل إلى مرتبة الإحسان، موضحاً أن التصوف هو جزء من الدين وما كتب فيه من مؤلفات يعلمك كيف ترى نفسك
جدير بالذكر أن المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تعقد دورة تدريبية بمقرها الرئيس بالقاهرة لشباب وفتيات من نيجيريا في الفئة العمرية: 13 – 20 سنة؛ ولمدة 15 يومًا؛ يُحاضر بها نخبة من كبار علماء الأزهر الشريف وعلى رأسهم أصحاب الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف ونائب رئيس المنظمة، الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، والدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.