رواية “السيدة ” للكاتب محمد القصبى.. بقلم منفرد

كتب- عمرو مدين:

حين تنظر أيها القارئ إلى أعماق روح الإنسان ومدى حبه إلى الخير وإلى طبيعته، وتجد من يهدم تلك الطبيعة التى ولد عليها بكل الآثام التى يرتكبها، ومن ثمَّ يموت هؤلاء الأخيار فى نهاية المطاف لينتصر البعض عليهم بقلوبهم الشيطانية. أو نقول: “حين يموت هؤلاء الأخيار الأنقياء فمن سيعيش بعدهم؟ ” فأنت بعد كل ذلك تجد نفسك ممسكا برواية ” السيدة ” للكاتب المبدع “محمد القصبى ” الذى لن يتركك حتى تُنهى روايته بكل غبطة، ومتعة.

رواية “السيدة  ” تُحى أشياء قد غبر عليها الزمن واندثرت بمرور الأيام، ليأت الكاتب محمد القصبى ويُحيها من جديد، ويبعثها من مرقدها بسرد طويل، ولغة عذبة منمقة.

ورغم سهولة الأسلوب وقوته فى انتقاء بعض الألفاظ إلا أنها ستظل فريدة بقلم صاحبها الذى رسم أبعاد أبطالها، ونحتها نحتا لتُشعرك بأكبر الاستمتاع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.